الصيام المتقطع هو نظام لإنقاص الوزن

أصبح نظام الصيام المتقطع في الآونة الأخيرة اتجاهاً صحياً لدى الكثيرين؛ إذ يُعتقد أنه يساعد على خسارة الوزن، ويعزز عملية التمثيل الغذائي، وربما يطيل العمر أيضاً.

يوجد عدة طرق وأساليب لاتباع النظام الغذائي هذا، وقد تكون جميعها فعالة، لكن يختلف اتباع الطريقة الأفضل بحسب كل شخص. وفيما يلي 6 طرق شائعة لاتباع نظام الصيام المتقطع.

طريقة 16/8

8-16-الصيام-المتقطع

تتمثل هذه الطريقة بالصيام مدة 14-16 ساعة يومياً. حيث تقتصر فترة تناول الطعام اليومية على 8-10 ساعات. يمكنك خلال هذه الفترة أن تتناول وجبتين أو ثلاث وجبات أو أكثر حتى. وتُعرف هذه الطريقة أيضاً باسم (بروتوكول Leangains)، وهي نظام تغذية ابتكره وعممه خبير اللياقة البدنية مارتن بيرخان Martin Berkhan.

يمكن أن يكون اتباع هذا النظام من الصيام بسيطاً في الواقع، كأن لا تأكل أي شيء بعد العشاء ومن ثم تتخطى وجبة الفطور في الصباح التالي. على سبيل المثال، إذا أنهيت وجبتك الأخيرة الساعة 8 مساءً ولم تأكل حتى ظهر اليوم التالي، فأنت فعلياً قد صُمت مدة 16 ساعة.

وبالنسبة للنساء، فيُنصح عموماً بأن يَصُمن فقط من 14 إلى 15 ساعة. وذلك لأن أداءهن يكون أفضل إذا صُمن وقتاً أقصر. أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الجوع في الصباح ويرغبون في تناول وجبة الفطور، قد يصعب عليهم في البداية الاعتياد على نظام الصيام المتقطع هذا. ومع ذلك، فإن العديد من الذين اعتادوا تخطي وجبة الإفطار يتبعون هذه الطريقة بشكل غريزي. 

ولكي تقلل إحساسك بالجوع، يمكنك شرب الماء والقهوة ومشروبات أخرى أثناء الصيام. ولكن، بشرط ألا تحتوي على أي سعرات حرارية (سكر وأنواعه). ومن المهم جداً أن تتناول غذاءً صحياً بشكل أساسي أثناء فترة تناول الطعام المسموحة. فإذا كنت تتناول الوجبات السريعة بكثرة أو الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة، فلن تنجح هذه الطريقة معك أبداً.